روابط صفحات الأزهر
التعليم عن بعد
مركز تعليم اللغة العربية
مجلة الأزهر
جريدة صوت الأزهر
الرواق الرقمي
الخدمات الإلكترونية
مركز تعليم اللغات
مركز التدريب والتطوير
 
 
 
 
 
 
 
 
أبواب الموقع الثقافي  
الدراسات الحرة  
القرآن الكريم وعلومه  
السنة النبوية وعلومها  
الفقه وعلومه  
اللغة العربية وعلومها  
العقيدة والفلسفة  
التاريخ والسير  
الفرق والأديان  
التصوف والأخلاق  
الرسائل الجامعية  
المخطوطات  
المجلات والدوريات  
برامج علمية  
المرئيات  
السمعيات  
 
  وسطية الفكر الإسلامي
  ( وَكَذَلِكَ جَعَلْنَاكُمْ أُمَّةً وَسَطاً لِّتَكُونُواْ شُهَدَاء عَلَى النَّاسِ وَيَكُونَ الرَّسُولُ عَلَيْكُمْ شَهِيداً )
  سورة البقرة آية 143
 
واقعنا المعاصر
الأبعاد المختلفة للثورة المصرية
بقلم الدكتورة / نادية مصطفى
مع معايشتي لوقائع المشهد الثوري ساعة بساعة، تداعت أمامي مشاهد سابقة ذات دلالات حضارية، أريد أن أبدأ بها قبل أن أسطر كلماتي عن نموذج الثورة كنموذج حضاري بعد أن أدركت المشهد الثوري كمشهد حضاري: - لقد هرمنا، لقد هرمنا، كلمتان ذرفهما مواطن تونسي خلال الثورة أو بعد رحيل زين العابدين، لا أعرف. ولكن لا تكف وسائل الإعلام عن إذاعتها. ولكن هل لقد هرم هذا الرجل ولم يعد يقدر على متابعة تنفيذ الثورة؟ أم هرم ليقوم بها؟ إذن، الشباب مطلوب ولكنهم ليسم بمفردهم الأمة سواء عند الثورة أو بدايتها. لماذا نكتب الآن؟ - نحن نكتب ونقول لمن لا يسمع ولا يفهم أين مردود ما نفعل كقوى معارضة فكرية وسياسية ومدنية؟ كلمات كنت أقولها للدكتور سيف الدين عبد الفتاح حين يستحكم بي اليأس وأنا أرى غي النظام يزداد ولا يستمع لأحد لدرجة أوصلت بعض كبار الناشطين والمفكرين إلى التساؤل عما سيكسر الحلقة الفارغة وكان رد د. سيف دائمًا: نحن لا نتجه للنظام فقط ولكن للجماعة وللأمة، ونحن نبذر بذور هنا وهناك ولا بد أن يثمر بعضها بإذن الله ﴿فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ كَذَلِكَ يَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ﴾ (سورة الرعد: آية 17).
المزيد
 
مقالات ثقافية
الأزمة المالية واستغلال المستثمرين والمدخرين
بقلم الدكتور / حازم الببلاوي
الاستغلال عبر العصور: كان كارل ماركس أشهر الفلاسفة والكتاب الذين وضعوا قضية الاستغلال في صلب نظرياتهم الاجتماعية. فتاريخ البشرية عنده هو تاريخ الصراع بين طبقة مستغلة وجمهور المغلوبين على أمرهم. وكان ماركس يرى أن تغير مظاهر الاستغلال يرجع إلى تطور المجتمعات نتيجة لتغيرات الفن الإنتاجي والتكنولوجيا. وجاءت الأزمة المالية الأخيرة فأبرزت مفارقة جديدة حيث كان ضحايا الاستغلال هم جمهور المدخرين والمستثمرين، أي أصحاب رأس المال، في حين أن الجناة كانوا فيما يبدو هم المديرون وخاصة في المؤسسات المالية العملاقة. فما هي قصة المديرين وأشكال الاستغلال الجديد؟
المزيد
 
من زخائر الكتب
أزهار العروش في أخبار الحبوش
للإمام الحافظ جلال الدين بن أبي بكر السيوطي
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على رسوله الكريم، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين. أما بعد: صدر حديثا عن دارالكتاب الثقافي، في إربد، ط1، 2006م ، كتاب عنوانه: «أزهار العروش في أخبار الحبوش»، لمؤلفه: جلال الدين السيوطي، تحقيق كل: من الأستاذ الدكتور يحيى قاسم العبابنة، الأستاذ في الدراسات اللغوية في جامعة مؤتة، والدكتور هاني الهياجنة، الأستاذ المشارك في لغات الشرق الأدنى القديم، بجامعة اليرموك. ضم الكتاب بين دفتيه (160) صفحة من القطع الكبير، وقد اعتمد المحققان على نسخة الأسكوريال أصلا للتحقيق، واعتمداها أصلا لمطابقة النص وتحقيقه وإخراجه، ثم خرجا الآيات القرآنية، وأحاديث الرسول الكريم من مظانها، وقارنا بين الأسانيد الواردة في النص، ثم وثقا أغلب المسائل المتعلقة بشأن الحُبشان، مقارنين بين الحبشان عند ابن الجوزي في كتابه: «تنوير الغبش في فضل السودان والحبش»، وخرجا من الأعلام ما فيه فائدة للكتاب، وضبطا النصوص والروايات، وعلقا عليها في الحواشي
المزيد
   
 
مقالات دينية
أبو هريرة راوية الإسلام
بقلم: الشيخ محمد أبو زهرة
هذا عنوان كتاب بقلم ولدنا الأستاذ محمد عجاج الخطيب، وقد جاء ذلك الكتاب في وقت الحاجة إليه، فإن سلسلة الهدم للسنة متصلة مستمرة، وقد لَبِست في هذا الزمان لبوسَ الطعن في أبي هريرة، والتشكيك في رواياته؛ ذلك أنه أكثر الصحابة رواية، وإن لم يكن أعظمهم دراية، وأن كثيرًا من أحكام العبادات والمعاملات مروية عن طريقه، فالتشكيك في روايته تشكيك في كثير من الأحكام الإسلامية، ثم يرتقى العابثون الهدامون من الطعن في أبي هريرة إلى الطعن في السنة كلها، وإلى الطعن في الأحكام الشرعية المأخوذة منها، ثم تجريد القرآن من السنة التي تبينه، والهدي المحمدي الذي يوضحه.
المزيد
 
تراجم واعلام
فضيلة الإمام الشَّيْخ عبد الحليم محمود
فضيلة الإمام الشَّيْخ عبد الحليم محمود ... شيخ الأزهر
مولده ونشأته: ولد في 2 جمادى الأولى 1328هـ الموافق 12 مايو 1910م، بقرية «أبو أحمد»، مركز «بلبيس»، بمحافظة الشرقية. نشأ في أسرة كريمة مشهورة بالصلاح والتقوى، وكان أبوه ممن تعلم بالأزهر لكنه لم يكمل دراسته فيه. حفظ القرآن الكريم، ثم التحق بالأزهر سنة 1923م، وحصل على العالمية سنة 1351 هـ = 1932م. سافر إلى فرنسا على نفقته الخاصة لاستكمال تعليمه العالي، حيث حصل على الدكتوراه في الفلسفة الإسلامية عن الحارث المحاسبي سنة 1359هـ = 1940م. بعد عودته عمل مدرسا لعلم النفس بكلية اللغة العربية بجامعة الأزهر، ثم عميدا لكلية أصول الدين سنة 1384هـ = 1964م، وعضوا ثم أمينا عاما لمجمع البحوث الإسلامية؛ فنهض به وأعاد تنظيمه. عين وكيلا للأزهر سنة 1390 هـ = 1970م، فوزيرا للأوقاف وشؤون الأزهر.
المزيد
 
من تراث علماء الازهر
الأستاذ الدكتور / محمد رجب البيومي
هل مضى عصر الخطابة؟
ليست الخطابة - كما قد يُظَن - مفردات تنمق ، وجملاً تنسق ، لينسجم وقعها في الأذهان , كما يتبادر لدى قوم يكرهون البلاغة لأنهم لا يعرفون عنها شيئا , والناس أعداء ما جهلوا , ولكن الخطابة تحتاج إلى قدرة عقلية فائقة في الإحاطة بالموضوع , وطريق معالجته , وسبل الاستمالة المرجوة من السامعين , وكل ذلك يتطلب زاداً من المعرفة , وخبرة وافية بأحوال الناس , ودرساً دقيقاً لتيارات المجتمع المتباينة ولن يبلغ ذلك كله إلا إنسان واعٍ ضليع .
المزيد